طرق ستمكنك من حماية حياتك الشخصية وخصوصياتك على الانترنت | التقنية الجزائرية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/، تقنيات/21
مجانيات

الجمعة، 20 يناير، 2017

11:17:00 ص

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومرحبا بكم في موقع التقنية الجزائرية،خصوصيتنا على الانترنت هو شيء ينبغي لنا أن نقلق عليه- ولا سيما تلك المعلومات التي تكشف عنا ونحن لا ندري.
على افتراض انك لا تفعل أي شيء غير قانوني، فلا حرج في حفظ بياناتنا الشخصية الجوهرية وعادات تصفح الانترنت. الخصوصية ليست مجرد مشكلة للمشاهير.

في الواقع، من المرجح جدا أن خصوصيتك معرضة للخطر والانتهاك من قبل وكالات الإعلان مثل أي شخص. انطلاقا من القيام بعملية بحث بسيطة على محرك جوجل للبحث، يمكن لأي موقع على الويب يحصل على عائداته من الاعلانات من تتبع سلوك التصفح الخاص بك من أجل تحديد نوع الإعلانات التي قد تكون معرضة بشكل كبير لأن تقوم بالنقر عليها.

لحسن الحظ، هناك العديد من الطرق لمنع هذه الرقابة. سنعرض لكم بعض من أفضل الخيارات، خدع بسيطة للحصول على المزيد من الحلول التي يمكن أن تحميك من أي مراقبة تقريبا.
تم اختراق تويتر في شهر يونيو عام 2016، مع 32 مليون من الحسابات المعروضة للبيع على شبكة الإنترنت المظلم. على الرغم من هذا الأمر جعل عدد من المستخدمين يقومون بإعادة تعيين كلمات المرور الخاصة بهم، فقد أكدت تويتر أنه لم يتم اختراقها،و ما حدث على الأرجح هو أن أغلب الناس غير مباليين وغير حريصين على قوة كلمات المرور الخاصة بهم - على سبيل المثال، استخدام نفس كلمة السر لمواقع متعددة.

وقال متحدث باسم تويتر "اننا مقتنعون بأن أسماء المستخدمين والبيانات الشخصية لم يتم الحصول عليها عن طريق خرق البيانات تويتر -فأنظمتنا لم تنتهك أبدا . في الواقع، نحن نعمل من أجل المساعدة على إبقاء الحسابات محمية عن طريق فحص البيانات لدينا ضد مختلف البيانات المشتركة والتسريبات الحديثة  الأخرى لكلمات السر ".

إذا تم اختراق تويتر، فمن المؤكد أنها لن تكون وحدها. فقبل شهر من إختراق تويتر،32 مليون حساب للمستخدمي موقع تواصل مرتادي شركات الأعمال لينكدين وقد تم بيعها على الانترنت.كما تسبب إختراق دروببوإكس في أغسطس 2016 أيضا في تسريب حوالي 68 مليون كلمة سر على شبكة الإنترنت.

في هذا السياق، لقد قمنا بتحديث هذا الدليل مع بعض الخطوات المبكرة لضمان حماية جهازك على الإنترنت قبل أن تنتقل إلى تقنيات أكثر تقدما.

  • حماية كلمة المرور:
القاعدة الأولى لحماية نفسك على الانترنت هو من خلال التأكد من لديك كلمات مرور قوية لا بمكن تخمينها بسهولة من الناحية المثالية والتي سوف تكون فريدة من نوعها لكل موقع ويب تحاول الاتصال به. إذا كنت تستخدم نفس كلمة السر لجميع الاتصالات الخاصة بك، فيمكن لشخص الوصول إلى أي من حساباتك، ثم من خلاله يمكنه أيضا الوصول إلى كل الحسابات الأخرى بكل سهولة.

الخبير الأمني غراهام كلولي،لديه نقطة مهمة بخصوص ألائك الذين يخافون من استخدام كلمات مرور المعقدة والمتعددة خشية عدم تذكرها.

"أوصي جميع المستخدمين باستخدام برامج إدارة كلمات المرور المخصصة لتذكر جميع كلمات السر الخاصة بهم، وهذه يمكن أن تستخدم أيضا لإنشاء كلمات مرور فريدة من نوعها والتي يصعب اختراقها لتعزيز الأمن.

برامج ادارة كلمات السر - مثل البرنامج المجاني KeePass - يقوم بتخزين جميع كلمات السر الخاصة بك في مأمن عن طريق الرقمية المشفرة والتي يمكن الوصول إليها فقط عن طريقة استخدام كلمة سر رئيسية. المعلومات الآمنة يمكن تخزينها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو على الأقراص القابلة للإزالة مثل الفلاش ديسك من أجل السيطرة على البيانات الخاصة بك. عند النقر فوق إدخال، يمكنك النسخ تلقائيا لكلمات السر من الحافظة ولصقه مباشرة في حقل كلمة المرور للموقع.
كما يأتي برنامج KeePass مع مولد لكلمات السر التي يمكنك من إنشاء كلمات مرور معقدة وعلى مقربة من استحالية اختراقها لمختلف حساباتك.
تحقق لدينا من أجل الحصول على أفضل برامج ادارة كلمة السر من أجل الحصول على أفضل حماية على الانترنت.

زيادة الحماية عن طريق استخدام خاصية التحقق من خطوتين:

كلما كان هذا ممكنا، يجب عليك استخدام خاصية التحقق من خطوتين التي توفرها بعض المواقع والشركات الكبيرة لتحسين أمن معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك. التحقق من خطوتين (وتسمى أيضا التوثيق بعاملين) يجعل من الصعب الوصول إلى معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك وتجبرك على توفير عنصرين من أجل المصادقة على الاتصال.

النسخة الأكثر شعبية هو توفير كلمة المرور ورمز التحقق الذي يتم إرساله إلى الهاتف الذكي الخاص بك. وتشمل الأساليب الأخرى رموز PIN التي يولدها الجهاز الفعلي.

جميع الخدمات والمواقع على شبكة الإنترنت لا تدعم التحقق من خطوتين، لكن عدد متزايد منها يقوم بذلك، عليك التأكد من تمكين هذه الميزة عندما تستطيع.


  • التصفح كمجهول:

الخصوصية على شبكة الإنترنت تميل إلى جعل العناوين مع قصص تجسس الحكومة على المواطنين. و مع ذلك لا يمكن انكار الحماية التي توفرها الدولة من أجل حماية مواطنيها، والغزو الأو للخصوصية الخاص بك من المحتمل بشدة أن يأتي عبر محرك جوجل للبحث. و الذي يأتي غالبا من طرف مجهولين، وتستخدم جوجل خوارزمية من أجل تتبع عمليات البحث الخاصة بك من أجل تحديد الإعلانات الشخصية والتي تناسبك.

ومع ذلك، محرك بحث مثل DuckDuckGo يوفر لك نتائج بحث مجانية بدون نشر ملف تعريف المستخدم المضاف أو تتبعه.

التوجه نحو محرك بحث أقل تجاريا يساعدك تقريبا على عدم الكشف عن اسمك، ولكن بعد زيارة بعض المواقع، سوف تكون حتما قد جمعت بعض من الكوكيز.

هذه الملفات النصية الصغيرة عادة ما تكون طرق المشروعة تماما للمواقع من أجل تخزين بعض الأشياء عن بياناتك مثل المواضيع والمقالات التي تشاهدها في كثير من الأحيان ، ولذلك سوف تظهر على زيارتك المقبلة. ولكن يمكن للكوكيز أن تسهل عليك ...

تتبع الكوكيز لديه أهمية كبيرة للمعلنين من خلال تجميع سجلات عادات التصفح والتفاصيل الشخصية لملفات تعريف الارتباط المضيفة من أجل استهداف إعلانات محددة تخص ميولاتك الشخصية.

منذ عام 2011، تشريعات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من زيادة وعي المستخدمين للكوكيز عن طريق اشتراطها على مختلف المواقع أن تقوم بعرض إخطار في الصفحة الرئيسية والتي لا يمكن للزائر أن يفوتها، لكنها في الحقيقة علامة احترام للخصوصية الشخصية.

ومحاولة أكثر واعدة للحفاظ على تصفحك الخاص أقل سيطرة وأن رأس HTTP لا يمكنه تتبعك،الآن هذه الخاصية متكاملة مع جميع متصفحات الويب الشعبية. عند تفعيلها،مواقع الويب لا يمكنها استخدام خاصية تتبع الكوكيز.

ومع ذلك، فإن الكلمة المفتاح هو "طلب"، بينما "لا تتبع" يمكن أن تكون كبيرة من الناحية النظرية، ميزة لا يمكن منع المواقع والمعلنين من متابعتها.

لا يوجد قانون يقول أنه لا يمكن تجاهل تماما على طلب TSD ، ولكن جميع المواقع المسجلة في الاتحاد الأوروبي يجب أن تاخذ موافقتك لتخزين وتتبع الكوكيز أولا.


  • تنظيف اللائحة:
في نهاية المطاف، الامر متروك لك للبقاء مجهول. ببساطة من خلال تنظيف ذاكرة المتصفح والكوكيز في إعدادات المتصفح الخاص بك.

يمكنك أيضا استخدام برمجيات التنظيف مثل CCleaner لحذف ارتباط الملفات، ملفات الإنترنت المؤقتة ومختلف مخلفات تصفح الويب الأخرى في آن واحد.


  • أعمال خاصة:
بعدما قمت بتنظيف المتصفح والتخلص من جميع الكوكيز، يمكنك الحفاظ على هذه الصفحة البيضاء من خلال استخدام وضع التصفح الخاص private browsing modes للحفاظ على مصالحكم طي الكتمان. هذا يمكن أن يكون ميزة الاشتراكات InPrivate في مايكروسوفت، وضع فايرفوكس للتصفح الخاص أو خاصية التستر في كروم.

أنهم جميعا يقومون بعمل جيد جدا في منع تتبع الكوكيز الفضولي من معسكر الإعداد على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. ولكن حتى من دون الخوض في وضع التنقل السري الكامل، المتصفحات الرئيسية تسمح لك أيضا لمنع الكوكيز من طرف ثالث، وعلى الرغم من أن هذا لا يخلق حاجزا لا يمكن اختراقه، لكنه أكثر فعالية حبث لا يتم تتبع الطلب.

طريقة أخرى سهلة للسيطرة على عدم الكشف عن هويته على الإنترنت تستغل ملحقات المستعرض لملء الثغرات في الخصوصية. محتوى ويب نشط مثل جافا، فلاش و Silverlight يمكن استخدامها للحصول على معلومات النظام من دون علمك وجمع عادات التصفح المختلفة.

النصوص التلقائية ويمكن أيضا أن تشكل مخاطر محتملة للأمن، لذلك فمن الحكمة أن تتحقق بالضبط ما يمكن وما لا يمكن تشغيله من محتوى الويب.

إضافات للمتصفح مثل نوسكريبت لفايرفوكس و ScriptSafe لكروم ستمكنك من فعل ذلك، ومنع جميع محتوى الويب النشط وقبل السماح لمختلف مواقع الويب  بتتبعك سيطلب موافقتك أولا . في البداية، يمكن لهذه الاضافات أن تكون مملة، ولكنك يجب أن تكون أكثر استخدام لها، وأكثر ذكاء لكي تحصل على أقل تدخل تحصل عليه من طرفها.

البحث عن جواسيس:

حتى عندما يكون تتبع شبكة الإنترنت الخاصة بك شرعي، ولكن حقيقة أنه يحدث دون علمك لا يوحي بالكثير من الثقة.

هذا لن يكون بالشيء الكبير حيث يمكنك الآن أن ترى بالضبط مختلف المواقع التي تحاول التسلل من أجل الحصول على معلومات عنك و بالتلي ستتمكن بسهولة من منعهم في مساراتها المتبعة. حسنا، هذا بالضبط افضل ما يمكن لاضافات مثل Ghostery و Disconnect القيام به . حيث توجد كل من الاضافتين لفايرفوكس وكروم على حد سواء. و Ghostery  متاحة أيضا لمايكروسوفت أدج.

مع زر متصفح بسيط، يمكنك ان ترى قائمة المنظمات الإعلانات النشطة، ستتمكن من تحليل ورصد وسائل الإعلام الاجتماعية على صفحة الويب الحالية. ستكون حتى قادرا على التحكم بمن يستطيع جمع المعلومات حول جلسة التصفح الخاص بك. اضافتان سهلتا الاستخدام وأقل ازعاجا أثناء حجب الكثير من البرامج النصية scripts-bloquants .

وخلافا لوضع التصفح الخاص، التي تمنع ببساطة المنظمات من مغادرة الكوكيز، يمكن لهذه الاضافات منع فعلي للمراقة المسلطة من طرف أغلب هذه المنظمات والمواقع. فهما تعتبران أكثر فعالة من ذلك بكثير .ومع ذلك، فإن حقيقة أن المتصفح مقفل ولا تستخدمه لا يعني بالضرورة أن النظام الخاص بك هو آمن.

جميع البرمجيات الخبيثة بالفعل الموجودة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك لا تزال من الممكن أن تقوم بالتطفل عليك، فبتحميل خاطئ لملف مضغوط ، أو حتى PDF يمكن أن تنقل معلوماتك الشخصية إلى المستلمين بغير قصد.

  • تشفير البريد الإلكتروني:
مرفقات البريد الإلكتروني ليست هي الطريقة الوحيدة التي تؤدي الى المساس بخصوصيتك . مراسلات البريد الإلكتروني الخاصة بك الفعلي هي بعيدة كل البعد على أن تكون مجهولة.

عندما أُطلقت جيميل في عام 2004 مع حد تخزين 1GB، جوجل لم ترغب في تسويق طريقة لجعل هذه المساحة مدفوعة. وذلك لأن غوغل كانت، ولا تزال، تقوم بفحص محتوى البريد الإلكتروني الخاص بك من أجلل استهداف مختلف الإعلانات المخصصة، وشركة ياهو كانت تعتمد أيضا على نفس الحيل.

لحسن الحظ، ليس هناك نقص في سبيل الحفاظ على المعلومات الخاصة بك آمنة و مراسلات البريد الإلكتروني مأمونة. إذا كنتم جاد في عدم الكشف عن هويتك لموفري خدمات البريد الإلكتروني، يوجد مزودون مثل الهوشميل يقدم لك خاصية تشفير البريد الإلكتروني PGP متكامل و من دون أي إعلانات .

معظم الشركات تدعي أن البريد الإلكتروني من شخص آخر باستخدام نفس الموقع كما Hushmail تكون رسالة تلقائيا مشفرة عندما أرسلت و عند فكها من أجل القراءة. حتى أنهم قد يدعون أنهم حتى العاملين بها لا يمكنهم قراءة رسائل البريد الإلكتروني الخاص بك.

ومع ذلك، إذا قمت بتخزين مفاتيح التشفير الخاصة على خادم بريد الشركات، فانك ستحتاج إلى أن تأخذ الكثير من الثقة.

.^_^.
كان هذا موضوعنا لليوم فاذا واجهك اي مشكل يمكنك تركه في التعليق في الاسفل الى لقاء آخر باذن الله ^_^
      ملاحظة :يمكنك التعليق بسهوولة بدون الحاجة الى تسجيل الدخول في حسابك جووجل فكل ما عليك فعله هو استخدام المعرف مجهول في الخيارات ^_^.

إرسال تعليق

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة للإشراف، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش , واحب ان انبهك انه عند تعليقك تستطيع متابعة التعليق من خلال " إعلامي " الموجودة اسفل يسار الصندوق.

كمبيوتر